إطاراتها يشرفون على تفقّد الطائرات والحوامات

كشف اطار بمؤسسة تجديد عتاد الطيران بالدار البيضاء في العاصمة أن المؤسسة توفّر 30 بالمئة من قطع الغيار الرئيسية المستعملة في التجديد والمراجعة العامة للطائرات والحوامات التابعة لسلاح الجو.

ص.بليدي

أكّد الإطار على هامش افتتاح الأبواب المفتوحة على القوات الجوية بالمدرسة العليا لتقنيات الطيران الشهيد رحالي موسى بالدار البيضاء في العاصمة، ان مؤسسة تجديد عتاد الطيران توفر الدعم اللوجستيكي لسلاح الجو من خلال المراجعة العامة للطائرات والحوامات وتصنيع قطع الغيار اللازمة لذلك.

في ذات السياق، أفاد العميد فراوسن محمد قائد المدرسة العليا لتقنيات الطيران التابعة للناحية العسكرية الأولى، ان قيادة القوات الجوية تبذل جهودا كبيرة لتكوين الافراد وتوفير الموارد البشرية القادرة على أداء مختلف المهام الخاصة بالجيش الوطني الشعبي.

وأبرز فراوسن في كلمة له خلال افتتاح الأبواب المفتوحة على القوات الجوية  بالمدرسة العليا لتقنيات الطيران، ان المجهودات المتخذة لتدعيم مجال صيانة وعصرنة عتاد القوات الجوية بهدف منح الأمة سلاحا جويا متطورا.

 كما عبّر قائد المدرسة العليا لتقنيات الطيران عن أمله ان تستجيب الأبواب المفتوحة لمتطلّبات الجمهور خاصة فئة الشباب والشابات الراغبين في الإنخراط وتسمح لهم بالتعرّف على مختلف تخصصات الطيران .

هذا وأوضح العميد ان تظاهرة الأبواب المفتوحة التي تستمر طيلة ثلاثة ايام تندرج في اطار المخطّط العام للاتصال للجيش الوطني الشعبي المصادق عليه من طرف القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي لتمرين 2019  وتهدف الى تجسيد ادارة المؤسسة العسكرية للتقرب من المواطنين بتعزيز رابطة جيش – امة من جهة ومعرفة عن قرب الجهود المبذوبة في مجال التكوين والتأطير من جهة اخرى مع تقديم لمحة حول جزء من  العتاد الموضوع تحت تصرّف مختلف المصالح التابعة للمدرسة وذلك وعيا من المؤسسة العسكرية بأهمية التطورات الحاصلة في مجال الطيران.

وتسمح تظاهرة الايام المفتوحة على الجمهور من خلال هذه التظاهرة  الاعلامية بالاطلاع  على بعض المعروضات ونماذج من العتاد والتجهيزات الجوية المستغلة في الجيش الوطني الشعبي وكذا على مدى احترافية وكفاءة مؤطري المدرسة، بالاضافة الى العتاد البيداغوجي المخصص لمجال التكوين مع تمكين الشباب الراغبين في الالتحاق بصفوف الجيش الوطني الشعبي عموما والقوات الجويّة خصوصا من التعرّف عن قرب على كيفية التجنيد وشروط الانخراط في مختلف مدارس ومراكز التكوين اضافة الى تعريفهم على مهام وتنظيم جهاز التكوين للقوات الجوية لاسيما في مجال الطيران ومختلف التخصصات.

 من جهته، قدّم النقيب بلقاضي هشام المدير العام للتعليم بالمدرسة عرضا موجزا حول المدرسة العليا لتقنيات الطيران من حيث الموقع الجغرافي الاستراتيجي، تاريخ المدرسة، المهام، الهيكل التنظيمي، شروط الالتحاق بها ومختلف تخصصات المدرسة  فضلا على الاتفافيات التي ابرمتها المدرسة مع جامعة هواري بومدين في العاصمة وسعد دحلب بالبليدة.

هذا وطاف العميد شقلال صالح قائد الجو بالناحية العسكرية اللأولى ممثلا عن اللواء حميد بومعيزة قائد القوات الجوية على مختلف اجنحة وورشات المدرسة المتعددة منها جناح التأهيل، جناح مؤسسة تجدد عتاد الطيران، كما استمع الى عرض مختصر عن التكوينات التي يقدمها مختبر السوائل وديناميكية الهواء، مخبر الالكترو تقني، مخبر الدفع، مقاونة المواد اضافة الى مخبر الألية، الاتصالات والقاعة التفاعلية.