يؤدون واجبهم الانتخابي باللباس المدني بمكاتب التصويت العادية المسجلين بها

أكدت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، إحتفاظ العسكريين بحرية اختيار المرشح الذي يستجيب لقناعاتهم الخاصة خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأكدت إتخاذها كافة التدابير الأمنية الكفيلة بتمكين الشعب من أداء هذا الواجب الوطني في جو من الطمأنينة والسكينة.

هذا وأوضحت وزارة الدفاع الوطني، في بيان لها أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، أن عناصر الجيش الشعبي الوطني، يؤدون واجبهم الانتخابي باللباس المدني، على مستوى مكاتب التصويت العادية المسجلين بها عبر كافة ربوع الوطن على غرار جميع المواطنين، فيما يمكن للذين يتعذر عليهم التصويت المباشر بحكم المهام المنوطة بهم أداء واجبهم الانتخابي بالوكالة حسب القانون العضوي للانتخابات، الساري المفعول، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني، أما فيما يتعلق بالأفراد العسكريين المتواجدين على مستوى الوحدات الميدانية، فيمارسون – يضيف المصدر ذاته – حقهم الانتخابي في مكاتب الاقتراع القريبة من مكان عملهم، أو على مستوى مكاتب التصويت المتنقلة المخصصة لذلك في الولايات المعنية بهذا الإجراء.

جواد.هـ