خلال لقاء جمع وزير المالية بمسؤوليها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

عقد أمس عبد الرحمان راوية، وزير المالية، لقاء عمل مع سيرجيو بيمينتا، نائب رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمؤسسة التمويل الدولية، حيث اتفق الطرفان خلاله على تعزيز التعاون في إطار تنويع الاقتصاد الجزائري.

أوضحت وزارة المالية في بيان لها أمس، أن هذا اللقاء الذي عقد بتقنية التحاضر عن بعد، شكل سانحة لمواصلة الحوار الرامي إلى تعزيز برنامج التعاون بين الطرفين، لاسيما في الظرف الحالي الذي تطبعه جائحة “كوفيد-19 “، وبهذه المناسبة، تطرق الوزير راوية – يضيف المصدر ذاته – إلى إجراءات الرد التي اتخذتها الجزائر  لمواجهة هذه الأزمة الصحية، لا سيما تلك المتعلقة بالقطاعين الاجتماعي والاقتصادي، ودعا ممثل مؤسسة التمويل الدولية، التي هي من بين الوكالات الخمس لمجموعة البنك الدولي، إلى دراسة السبل والوسائل التي تتيح الاستفادة من خبرات مؤسسته في مجال تنمية القطاع الخاص والقطاع المصرفي من منظور تنويع الاقتصاد  الجزائري، كما تم بالمناسبة التطرق إلى مسألة تطوير المؤسسات الناشئة وكذا الإجراءات المرافقة لهذا الميدان المبتكر للاقتصاد والتي ستضعها مؤسسة التمويل الدولية قريبا في الجزائر.

من جانبه جدد سيرجيو بيمينتا، التزام مؤسسة التمويل الدولية، بدعم  الجزائر، لا سيما خلال جائحة فيروس “كورونا”، عبر عرض كل إمكانيات المرافقة التي  تضعها وكالته بعد “كوفيد-19” من أجل دعم القطاع الخاص الذي يشكل الاهتمام  الرئيسي لهذه المؤسسة.

سليم.ح