يدرسون مقترح تنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية

أعلن غسّان سلامة مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا أمس، أن المنظمة الدولية ستعقد مؤتمرا في مدينة غدامس الليبية خلال  الفترة ما بين 14 إلى 16 افريل القادم لبحث حل للأزمة التي تعيشها البلاد.

أضاف سلامة في تصريح صحفي أن المؤتمر سيحضره الليبيون فقط، حيث تمت دعوة كل الفئات السياسية الليبية دون أي استثناء، مشيرا إلى ما بين 120 و150 شخصا سيشاركون ولن يتم اقصاء أي طرف ليبي من المؤتمر الذي اعتبره المبعوث الأممي “فرصة جديدة لاستقرار ليبيا”، وفق ما نقله موقع قناة العربية.

وأوضح مبعوث الأمم المتحدّة الخاص إلى ليبيا، أن “الأعمال التحضيرية للملتقى الليبي جرت في كل أنحاء البلاد، حيث سيكون المؤتمر في ليبيا وبمخرجات ليبية خالصة، فيما تتركّز فكرة الملتقى على ان يتفق الليبيون على خارطة طريق للخروج من الأزمة السياسية”.

هذا وأكّد سلامة انه سيطلب من الفرقاء الليبيين تحديد موعد للانتخابات، معتبرا أن “الأغلبية الصامتة في ليبيا تريد انتخابات برلمانية ورئاسية وبلدية والتعطيل او تأجيل الانتخابات أمران غير صحيين”، فيما سيتم اقتراح طرق بديلة في حال استمر تعطيل التشريع ، يقول ذات المبعوث الأممي.

من جهة أخرى، أشار غسان سلامة أنه قرأ الكثير عن لقاء رئيس حكومة الوفاق فايز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، معتبرا أن لا جديد في اللقاء السادس الذي جمع بين الرجلين.

..والسرّاج يجتمع بقائد “الافريكوم” وسفير أمريكا

استقبل فايز السرّاج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الجنرال توماس والدهاوسير قائد القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا “أفريكوم” وبيتر بودي سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا.

وتأتي الزيارة في إطار نهج التشاور المنتظم الذي أقره البلدان حول مستجدات الأوضاع في ليبيا والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وجاء في بيان للمجلس الرئاسي نشر على صفحته الرسمية ان فايز السراج تحدّث عن جهوده لتحقيق توافق وطني من خلال لقاءاته مع جميع الأطراف الليبية الرئيسية كان آخرها لقاء أبوظبي لوضع تصور للخروج من الأزمة التي تتخبط فيها ليبيا من خلال “توحيد المؤسسة العسكرية والمؤسسات السيادية الأخرى والتأكيد على الدولة المدنية الديمقراطية”، مشددا على ضرورة مشاركة جميع الأطراف في صياغة حل توافقي.

سارة .ط