عودة الحديث بقوة عن تحضير الفرنسي نفسه لمغادرة الاولترافورد

نظم الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد الإنجليزي مأدبة عشاء للاعبي الفريق في أعقاب فوز الفريق على روشديل الناشط في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي يوم الأربعاء الماضي في كأس رابطة الأندية المحترفة، وهو التجمع الذي شهد غياب الفرنسي بول بوغبا نجم وسط “الشياطين الحمر”، ما يزيد الشكوك حول مستقبله.

وقالت صحيفة “ميرور” البريطانية إن مجموعة من لاعبي اليونايتد قد غابوا عن العشاء كان في مقدمتهم بوغبا، وهاري ماغواير، بالإضافة إلى أشلي يونج وماركوس روخو وسيرخيو روميرو.

وجاء غياب بوغبا ليضع العديد من علامات الاستفهام خاصة أن لقاء روشديل شهد عودته من الإصابة للمشاركة في المباريات، إلا أن عدم حصوله على شارة القيادة في هذه المباراة قد يكون سبباً في عدم حضوره.

وقام النرويجي أولي جونار سولسكاير مدرب يونايتد بمنح شارة القيادة لأكسيل توانزيبي الذي لعب في الموسم الماضي معاراً لأستون فيلا والذي شارك مرة واحدة في الموسم الحالي ضد ليستر سيتي.

ومن جديد ارتبط اسم بوغبا بالرحيل عن ملعب “أولد ترافورد” خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، وسط تقارير عن رغبة ريال مدريد الإسباني وجوفنتيس الإيطالي في التعاقد معه.

وجاء هذا الاجتماع من قبل الحارس الأول للفريق للم شمل اللاعبين في ظل الحالة المعنوية المنخفضة للفريق الذي يعاني من سوء النتائج في الدوري الإنجليزي الممتاز.

يذكر أن مأدبة العشاء أقيمت في المطعم الذي يمتلكه الإسباني خوان ماتا لاعب وسط الفريق.