بعد نهاية الرهان الرياضي هذا الموسم بالنسبة للمولودية المقبلة على ثماني جولات شكلية فيما تبقى من مشوار البطولة وبعد تأكد قرب مغادرة الرئيس الحالي الهادي بلغرابلي الذي أصبح لا يلقى الإجماع سواء في محيط القبة البيضاء أو على مستوى السلطات المحلية بدأ التفكير من الآن في خليفة بلغرابلي من أجل الإسراع في عقد جمعية عامة تسحب فيها الثقة منه وإيجاد الرجل المناسب القادر على قيادة “الموك” نحو  بر الأمان و إخراج النادي من أزماته