يواجه فريق ليفربول خطر الاستبعاد من بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، بسبب مخالفة إدارية.

ووفقًا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن ليفربول مهدد بالاستبعاد من البطولة، بسبب الدفع بلاعب أمام ميلتون كينز دونز، غير مؤهل لخوض اللقاء.

وأشارت الصحيفة إلى أن ليفربول ربما أشرك لاعبًا شابًا لا يتوافق مع معايير التسجيل الخاصة بالبطولة، ولكن لم يتم الكشف عن اسمه بعد.

وكان ليفربول فاز في المباراة التي أقيمت ضمن منافسات الدور الثالث بهدفين دون رد أحرزهما جيمس ميلنر وكي غانا هويفر.

وأضافت الصحيفة أن القضية الآن تخضع للتحقيق من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

وقال متحدث باسم ليفربول للصحيفة: “النادي على دراية بأن هناك مشكلة إدارية تتعلق بمشاركة أحد لاعبينا في مباراة ميلتون كينز دونز”.

وتابع: “نعمل مع المسؤولين لتوضيح الحقيقة حول اللاعب محل النزاع، ولن نعلق بأكثر من ذلك على هذا الأمر”.

وأكدت الصحيفة أنه في حالة إثبات انتهاك ليفربول لقواعد البطولة، فسيتم استبعاد الريدز تمامًا من نسخة العام الحالي.

يذكر أن ليفربول منح فرصة المشاركة لعدد كبير من لاعبيه الشباب أمام ميلتون كينز دونز، وهم كايمهين كيليهر وكي جانا هيفر وهارفي إليوت ورايان بروستر وكورتيس جونز وهيربي كين وسيب فان دين بيرج وبيدرو.