نهائي انجليزي خالص لاول مرة في تاريخ المسابقة

يتنافس فريقا ليفربول وتشيلسي، اليوم الأربعاء، على لقب كأس السوبر الأوروبي، في المباراة التي ستقام على ملعب فودافون أرينا.

ولأول مرة في تاريخ المُسابقة، يشهد النهائي، مواجهة إنجليزية خالصة، حيث تزعم الإنجليز القارة العجوز الموسم الماضي بحصد ليفربول لقب دوري الأبطال، بينما توج تشيلسي بالدوري الأوروبي.

ليفربول يستهدف اللقب الرابع في سادس نهائي

شارك ليفربول لأول مرة في السوبر الأوروبي عام 1977، عندما واجه هامبورغ الألماني، في مباراة أقيمت على جولتين، تعادل الريدز في المباراة الأولى (1-1)، وفاز في الثانية (6-0)، ليتوج باللقب القاري.

وفي عام 1978، شارك ليفربول في السوبر الأوروبي بصفته بطل دوري الأبطال، وواجه أندرلخت البلجيكي.

وفاز أندرلخت على الريدز ذهابًا (3-1)، وفاز ليفربول إيابًا (2-1)، ليتوج الفريق البلجيكي باللقب بفارق الأهداف.

وفي عام 1984، لعب ليفربول مع جوفنتيس (بطل اليوروبا ليغ)، في مباراة أقيمت بالنظام الجديد المعتمد بخوض مباراة واحدة، لينجح البيانكونيري في خطف السوبر الأوروبي بعد الفوز (2-0) على ليفربول.

وفي عام 2001، تمكن ليفربول من التفوق على بايرن ميونخ الألماني، الذي توج بدوري أبطال أوروبا، واستطاع الفوز بنتيجة (3-2)، ليتوج بالسوبر الأوروبي للمرة الثانية في تاريخه.

وحصد ليفربول، لقب السوبر الأوروبي للمرة الثالثة في عام 2005، بعد فوزه على بطل اليوروبا ليغ، سسكا موسكو الروسي، بنتيجة (3-1).

تشيلسي يبحث عن الثاني في رابع نهائي

في المقابل، توج تشيلسي بأول لقب سوبر أوروبي في تاريخه عام 1998، بعد الفوز 1-0 على ريال مدريد.

وخسر تشيلسي اللقب في عام 2012 أمام بطل الدوري الأوروبي، أتلتيكو مدريد بنتيجة (1-4)، بينما سقط أمام بايرن ميونخ والذي توج بدوري أبطال أوروبا في عام 2013، بركلات الترجيح.