أدى تزايد الطلب خلال الأيام الأخيرة التي تزامنت مع تساقط كميات معتبرة من الثلوج بولاية البويرة إلى ارتفاع سعر الأحذية البلاستيكية “ليبوط” إلى أسعار وصفها المواطنون بالجنونية، حيث تراوحت ما بين 1200 و1500 دج، في حين لم يتعد سعره قبل أسابيع 600 دج، وهو ما أثار استياء المواطنين خاصة أنهم مضطرون لنعله في هذه الأيام الممطرة خصوصا بالنسبة للقاطنين بالقرى والأرياف.

واتهم مواطنون التجار بالجشع واستغلال التقلبات الجوية لرفع الأسعار وتحقيق أرباح على حساب جيوب المواطنين المحدودي الدخل.