كشف البرازيلي ديفيد لويز، مدافع آرسنال، عن حواره مع محمد صلاح، نجم ليفربول، خلال مباراة الفريقين التي أقيمت، أمس السبت، على ملعب أنفيلد بـ”البريمير ليغ”.

وكان لويز أخطأ في لعبتين خلال المباراة، وتسبب في إحراز صلاح لهدفين خلال اللقاء الذي انتهى بنتيجة 3-1 لصالح ليفربول، ضمن الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال لويز، في تصريحات أبرزتها صحيفة “ميرور” البريطانية: “أعتقد أن الهدف الثاني الذي جاء من خلال ركلة جزاء قتل المباراة”.

وقام لويز بجذب قميص صلاح في المباراة، مما استدعى احتساب الحكم لركلة جزاء، وضعها اللاعب المصري في الشباك.

وأضاف المدافع البرازيلي: “الوضع مختلف سواء قمت بسحب القميص أو وضع يدي عليه. هناك اختلاف في القوة وهذا الأمر من الصعب اكتشافه في الفار”.

وفجر لويز مفاجأة من العيار الثقيل، كاشفًا عن جزءٍ من حواره مع صديقه القديم صلاح، قائلًا: “تحدثت مع صلاح بشأن ركلة الجزاء، وأخبرني بأنه لم يشعر بسحب قميصه”.

ويعتبر هذا التصريح بمثابة اعتراف ضمني من الفرعون المصري، بوجود شك في مدى صحة ركلة الجزاء التي حصل عليها أمام “الغانرز”.

وأتم لويز “في كرة الهدف الثالث لم أستطع ارتكاب أي خطأ ضد صلاح، لأنني كنت سأكلف فريقي إنهاء المباراة بـ10 لاعبين، حيث إن الحصول على إنذار قيدني في اللقاء”.