قال إن توفير الجو الأمني الملائم يساهم في ترقية السياحة ويعزز التنمية المستدامة

دعا خليفة لونيسي المدير العام للأمن الوطني، قوات الشرطة إلى ضرورة تكثيف الجهود المتعلقة بمكافحة الجريمة وبسط الأمن والاستقرار، مع مرافقة النشاط السياحي، مؤكدا أن توفير الجو الأمني الملائم يساهم في ترقية قطاع السياحة ويعزز التنمية المستدامة.

نسيمة.خ 

أوضح أونيسي لدى تدشينه رسميا مقر أمن دائرة تاغيت في إطار اليوم الثاني والأخير من زيارته إلى ولاية بشار، إلى ضرورة تكثيف الجهود المتعلقة بمكافحة الجريمة وبسط الأمن والاستقرار بإقليم الاختصاص، باعتبار أن دائرة تاغيت تعد موقعا سياحيا بامتياز، مؤكدا أن لا سياحة بدون أمن، لذا فالمطلوب توفير الجو الأمني الملائم للمساهمة في ترقية قطاع السياحة بدائرة تاغيت وتعزيز التنمية المستدامة بالمنطقة.

وبالمناسبة أشاد أونيسي في أعقاب هذه الزيارة التي استغرقت يومين لولاية بشار بالتنسيق القائم بين الشركاء الأمنيين بالولاية، سيما منهم الجيش الوطني الشعبي والدرك الوطني والأسلاك الأخرى والذين يساهمون يوميا في الميدان في مكافحة كافة أشكال الإجرام، سيما الاتجار بالمخدرات.

وأشرف المدير العام للأمن الوطني، في اليوم الثاني والأخير من زيارته الميدانية لولاية بشار، على مراسم تدشين مرافق شرطية واجتماعية، ذات طابع مهني، بحضور السلطات المحلية المدنية والعسكرية وإطارات مركزية وجهوية للأمن الوطني، منها مقر امن دائرة تاغيت، أين اطلع على مختلف الأقسام التي يحتويها هذا الصرح الأمني.

كما قام المدير العام للأمن الوطني أيضا بتدشين مرفق اجتماعي، نزل الشرطة، ملحق بمقر أمن دائرة تاغيت، والذي يندرج في إطار التكفل المهني الاجتماعي بموظفي الشرطة التابعين لذات المرفق الشرطي، الذي حمل إسم المجاهد والشرطي المتقاعد، المرحوم أوقيرتي أحمد، الذي توفي بتاريخ 27 مارس 2000، حيث قام لونيسي، رفقة والي ولاية بشار، على هامش مراسم التدشين، بتكريم أفراد من عائلة المجاهد المرحوم أوقيرتي أحمد، عرفانا بتضحياته إبان حياته في سبيل تحرير الوطن وتفانيه في أداء مهامه في صفوف الأمن الوطني.