أكد أن الأولوية للمشاريع الطاقوية لتشجيع هذا المسعى

أكد محمد لوكال، وزير المالية، إلتزام الجزائر الثابت لصالح الاندماج الإقليمي للقارة الإفريقية، بجعل الأخير جزءا لا يتجزأ من مختلف برامجها التنموية التي أدرجت مشاريع مهيكلة ذات قيمة كبرى على الصعيدين الوطني أو الإفريقي على حد سواء.

وذكر الوزير في هذا الصدد، في كلمة له خلال مشاركته أمس في أشغال الجمعيات السنوية للبنك الإفريقي للتنمية، والجمعية السنوية للصندوق الإفريقي، في مالابو بغينيا الإستوائية، بمشروع الطريق العابر للصحراء الطموح الذي يربط بين الجزائر العاصمة ولاغوس، وكذا ربط القارة من خلال الألياف البصرية بين الجزائر العاصمة ولاغوس على طول الطريق العابر للصحراء، فضلا عن إبرام اتفاق تنفيذ المشروع الضخم لأنبوب نقل الغاز الجزائر- نايجيريا، والمشاريع المهيكلة ذات البعد القاري والتي من شأنها تيسير اندماج فعلي للمبادلات.

في السياق ذاته، أبرز لوكال، أن الشرَاكات الاستراتيجية في قطاع الطاقة المؤطرة بخبرات عالية من طرف البنك الإفريقي للتنمية تكتسي أهمية بالغة من اجل تعزيز الاندماج الإقليمي داخل القارة.

جواد.هـ