وضع البلجيكي روميلو لوكاكو، مهاجم مانشستر يونايتد، المزيد من الضغوط على النرويجي أولي جونار سولسكاير المدرب المؤقت لمانشستر يونايتد، قبل خوض مباراته الأولى رفقة “الشياطين الحمر” أمام كارديف سيتي، السبت المقبل.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن لوكاكو يغيب عن الفريق منذ بداية الأسبوع في إجازة خاصة، ومن المرجح أن يعود للتدريبات يوم 30 من الشهر الجاري، وهذا ما سيجعله لن يشارك في مباراتي الفريق أمام كارديف وهيديرسفيلد بـ”البريمير ليغ”.

وما يزال أليكسيس سانشيز في تشيلي، حيث يتعافى من إصابة في أوتار الركبة، وهذا ما سيعني أن سولسكاير سيكون لديه ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال فقط في مركز المهاجم الصريح.

في سياق آخر، أشارت الصحيفة إلى أن النرويجي سيعطي فرصة جديدة للفرنسي بول بوغبا، والذي غاب عن المشاركة أساسيًا في المباريات الأخيرة لـ”الشياطين الحمر”، بسبب خلافاته مع المدرب السابق جوزيه مورينيو.

ويتولى سولسكاير القيادة الفنية لمانشستر يونايتد بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم الحالي.