حذرت من هجرة 10 ملايين شخص إلى فرنسا

اكّدت جون ماري لوبان زعيمة اليمين المتطرّف التجمّع الوطني بفرنسا بأنها تضم صوتها إلى صوت والدها الذي طالب فرنسا بتعليق منح التأشيرات للجزائريين ووقف حركة تنقّل الأشخاص من الجزائر نحو فرنسا في الوضع الحالي.

أبدت لوبان في حوار مع قناة “بي .أف .أم .تي. في” قلقها من تفاقم موجة الهجرة غير الشرعية من الجزائر نحو فرنسا كما تهجّمت في تصريحها على الجزائر وحاولت تشويه سمعتها من خلال الحراك الشعبي السلمي الذي تعرفه.

قالت لوبان بأن هناك اتفاقيات ثنائية بين الجزائر وفرنسا تسهل إجراءات منح التأشيرات للجزائريين وعلى فرنسا تعليق هذه الإجراءات بصفة مؤقتة، مضيفة “أتمنى أن يتم تعليق منح التأشيرات وتعليق حركة تنقل الأشخاص مؤقتا بالنظر إلى ما قاله سيفاوي بأن هناك خطر هجرة 10 ملايين جزائري وفي الماضي عاشت الجزائر حربا أهلية ولن يكون في مقدور فرنسا تسيير الوضع”.

كما طالبت زعيمة اليمين المتطرّف بأن يسرع رئيس الجمهورية في تحديد رزنامة لأخذ تدابير معقولة للرد على مطالب الشباب وتحديد تاريخ للانتخابات تقول مارين لوبان.

ق.وسام