جدد حرص الجزائر على إستعادتها قريبا، بوشارب لسفير فرنسا ببلادنا:

 أكدّ معاذ بوشارب، رئيس المجلس الشعبي الوطني، لكزافيي دريونكور، السفير الفرنسي ببلادنا، إستحالة تفريط الجزائر في جماجم ورفات بعض الشهداء، كونها جزء ذو قيمة خاصة من تاريخ الجزائر، وجدد له حرص الحكومة على إستعادتها قريبا.

هذا وتناول بوشارب، خلال إستقباله أمس، كزافيي دريونكور،  بمقر البرلمان، واقع العلاقات التي تجمع البلدين، وما عرفته من تطور لافت لاسيما بعد الزيارات الكثيفة التي تبادلها مسؤولو الجزائر وفرنسا على أعلى المستويات، كما شكل اللقاء – وفقا لما أورده بيان للغرفة السفلى للبرلمان- مناسبة لتقييم التعاون البرلماني لاسيما على مستوى اللجنة البرلمانية الكبرى التي ينتظر أن تنعقد خلال الأشهر القادمة.

كما تطرق رئيس البرلمان، مع السفير الفرنسي في بلادنا، إلى إلتزام الجزائر بإحترام الشرعية الدولية لاسيما فيما يتعلق بالكفاح لتقرير المصير على غرار حال الشعبين الفلسطيني والصحراوي، وأبرز في هذا الصدد جهود الجزائر لإيجاد حلول سلمية وتوافقية للأزمتين في مالي وليبيا، ودورها في محاربة التطرف سواء بإنتهاجها سياسة المصالحة الوطنية أو من خلال دعوتها لتجفيف منابع الإرهاب لاسيما بالإمتناع عن دفع الفدية.

من جهته، عبر كزافيي دريونكور، عن إرتياحه للمجهودات المبذولة لترقية التعاون الثنائي، ودعا البرلمانيين إلى مصاحبة الجهود الديبلوماسية لتنويعه حتى يشمل مجالات أخرى، مثمنا في هذا السياق ما حققته الجزائر من تطور مكنها من ولوج آفاق إقتصادية واعدة.

هارون.ر