تعهد بتغير الدستور ومكافحة البطالة، تبون:

رحّب عبد المجيد تبون، المرشح الحر للانتخابات الرئاسية القادمة، بكل من يدعمه في موعد 12 ديسمبر القادم، باسثتناء الذين يسبحون في تيار الفلك الأجنبي أو أولئك الذين يمسون بالثوابت الوطنية، نافيا أن يكون التقى المترشح علي بن فليس، وأبرز أن كل ما روج حول هذا الأمر مجرد إشاعة الهدف منها تعكير أجواء هذا الاستحقاق الانتخابي المصيري.

وقد عبر تبون بمناسبة كشفه عن برنامجه الانتخابي عن 54 التزاما ومن بين الالتزامات التي تضمنها مراجعة واسعة للدستور وإعادة صياغة الإطار القانوني للانتخابات وتعزيز الحكم الراشد عن طريق ” الفصل بين المال والسياسية ” وكذا وضع آليات لضمان نزاهة الموظفين العموميين بالإضافة إلى إصلاح شامل للعدالة وتعزيز الديمقراطية التشاركية وكذا إصلاح شامل للتنظيم الإقليمي وتسيير الإدارة المحلية.

كما تعهد تبون ببناء مجتمع حر ونشيط قادر على تحمل مسؤوليته كسلطة مضادة وتنفيذ خطة عمل للشباب تعتمد على إطار قانوني وتدابير لتسليم المشعل للشباب بالإضافة إلى تأكيد وتعزيز مكونات الهوية الوطنية (الإسلام العربية والامازيغية) وفي الشق الاقتصادي يلتزم نفس المترشح بتنفيذ سياسة جديدة للتنمية خارج المحروقات واستبدال المنتجات المستوردة بالمنتجات المحلية بهدف توفير احتياطي الصرف وكذا خلق ومضاعفة الشركات الناشئة ومراجعة سياسية ckd وskd بشكل كامل لضمان معدل اندماج عال، الى جانب تعزيز الدور الاقتصادي للجماعات المحلية في تطوير وتنويع اقتصاد البلاد وكذا تحسين مناخ الأعمال وتشجيع الاستثمار بما في ذلك الاستثمار الأجنبي المباشر وفي نفس الإطار يتضمن برنامج ذات المترشح، تطهير ملف الأراضي الفلاحية وتطوير عاجل للإنتاج السمكي مع إنشاء أسطول صيد أعالي البحار.

 أما في قطاع السياحة تعهد تبون بوضع خطة وجهة الجزائر التي ستعتمد على أقطاب التميز السياحي وخطة أخرى لجودة السياحة والشراكة بين القطاعين العام والخاص .

 وفي القطاع المالي يلتزم ذات البرنامج بإصلاح عميق للنظام الضريبي وتعزيز التخطيط المالي والتحكم في مخاطر الميزانية مع وضع برنامج لعصرنة الإدارة المالية لاسيما في قطاعي البنوك والتأمينات، أما في مجال التربية والتعليم العالي والتكوين المهني تعهد بالتكفل بجميع المشاكل المهنية للأساتذة والمعلمين ووضع الجودة والفعالية في قلب النظام التربوي كما يلتزم تبون بتخفيض نسبة البطالة لاسيما لفئتي الشباب والنساء وفي قطاع الصحة العمومية تعهد تبون بإنشاء مراكز استشفائية تستجيب للمعايير الدولية مع وضع حد نهائي  لمشاكل تموين المستشفيات من حيث الوسائل والتجهيزات والمستخدمين  وفي مجال الدفاع والسياسية الخارجية تعهد بترقية صناعة الدفاع في خدمة الأمن والدفاع الوطنيين والتنمية الاقتصادية مع مراجعة الأهداف والمهام الكلاسيكية للدبلوماسية الجزائرية ووضع معالم دبلوماسية اقتصادية “هجومية” وترقية مشاركة الجالية الوطنية بالمهجر في التجديد الوطني.

أما في قطاعي الرياضة والثقافة يلتزم بإنشاء هيئة منتخبة للشباب وتشجيع رياضة النخبة مع دعم ومساندة الأندية المحترفة وكذا الشروع في مرافقة ودعم الإبداع الفني وكذا تحسين شبكة الهياكل القاعدية ذات الصلة بالانتشار الثقافي وترقية الكتاب والمطالعة.

وفي رده على أسئلة الصحفيين، نفى  تبون عقده لقاء سري مع المترشح علي بن فليس  واصفا هذه المعلومة بإشاعات تهدف إلى تعكير الأجواء  وأوضح خلال رده عن سؤال إن كان حزب جبهة التحرير الوطني يدعمه أنا مرشح حر وكل من يدعمني هو مرحب به إلا من يسبح في فلك التيار الأجنبي أو يمس بالثوابت الوطنية  مشيرا إلى أن كافة المترشحين لمنصب رئيس الجمهورية لهم نفس الحظوظ والشعب سيختار رئيسه بكل حرية كما أبرز أن برنامجه الانتخابي  يتماشى مع الواقع الوطني المعاش ومع مطالب الحراك الشعبي وهو قابل للتطبيق.

سليم.ح