رغم الحملات التوعوية الكثيرة التي يقوم بها المركز الوطني للأمن والوقاية عبر الطرق، ورغم المهملات التي وضعت أمام المؤسسات التربوية لحماية التلاميذ من إرهاب الطرقات إلا أن العشرات من السائقين لا زالوا غير مبالين بأرواح أبنائنا من خلال تهورهم وسياقتهم بطريقة جنونية وهو ما رصدته “السلام” نهاية الأسبوع الفارط أمام ابتدائية بعين النعجة بالجزائر العاصمة، سائقان متهوران كادا يتسببان في دهس عشرات التلاميذ عند خروجهم من المدرسة.