كما عودتنا عليه في مختلف المناسبات ومختلف الأحداث، التي دائما ما تترك فيها بصمتها، ترافق المديرية العامة للأمن الوطني، في هذا الظرف الصحي الاستثنائي، مبادرات التكفل بالأشخاص بدون مأوى وذلك عبر كامل التراب الوطني، بالتنسيق مع الهيئات والمصالح المعنية والمتمثلة في السلطات المحلية للنشاط الاجتماعي والتضامن، والحماية المدنية والهلال الأحمر الجزائري، وكذا الشركاء الاجتماعيين والجمعيات، في خرجة تندرج في إطار حرص الـ DGSN على اتخاذ كل التدابير التي أقرتها السلطات العمومية في مجال الوقاية من انتشار فيروس “كورونا”.