تجمهر عدد هائل من المواطنين أمام محكمة سيدي أمحمد، لحضور جلسة النطق بالحكم في حق المتهمين بالفساد، ليخلدوا حضورهم هذا الحدث “التاريخي” بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فبعضهم نجح في الدخول والأغلبية بقوا في محيط المحكمة وهللوا وعبروا عن فرحتهم عند النطق بالأحكام في حق سلال وأويحيى والبقية.