دفع الأداء المذهل الذي قدمه المنتخب الوطني في كأس أمم إفريقيا التي توج بها سهرة الجمعة الماضي على حساب السنغال بهدف نظيف، عديد المواقع الرياضية والنقاد للتفاؤل بقدرة الخضر على التألق في مقبل المواعيد لاسيما وانهم يمتلكون أسماء لامعة تنشط في أكبر النوادي محليا وخارجيا.

وسلطت صحيفة لكيب الفرنسية الضوء على الخضر، بعد الاستقبال الأسطوري الذي خصه الجمهور الجزائري بمحاربي الصحراء عقب عودتهم من مصر حاملين التاج الإفريقي، عن جدارة واستحقاق، ليؤكد كاتب المقال أن أشبال بلماضي بعد السيطرة على إفريقيا سيكونون أمام حتمية تأكيد مستواهم خلال كأس العالم سنة 2022 والذي ستستضيفه قطر.

ومر المنتخب الوطني بعديد الفترات الصعبة في ظل التغييرات الكثيرة التي عرفتها العارضة الفنية للمنتخب حيث أشرف 6 مدربين على المنتخب في 5 سنوات، ما جعل اداء الخضر يتراجع بعد المستوى الراقي الذي قدمه المحاربون في كأس العالم 2014، إلا أن مجيء بلماضي المدرب الشاب قبل 8 أشهر، أعاد الروح والهيبة للخضر وقادهم لتعليق النجمة الثانية بعد التتويج بكأس أمم إفريقيا، الأمر الذي جعل الجميع يتوقع تألق الخضر في “الكان” القادمة التي تحتضنها الكاميرون سنة 2021 وكذا كأس العالم 2022 خصوصا وأن معدل اعمار اللاعبين لا يزال صغيرا وعديد الأسماء ستكون حاضرة في المونديال بما أنهم لم يتجاوزا الـ30 سنة.

إيسري.م.ب