رد الطلبة أمس على كل الذين شككوا في خروجهم إلى الشارع في الثلاثاء الـ 21 على التوالي بحكم إنشغالهم والجزائريين عامة بمناصرة الفريق الوطني، ورفعوا شعار “لكل مقام مقال”، أو كما نقول بالعامية “كل حاجة في بلاصتها”، ولسان حالهم لا الحراك على حساب مناصرة الخضر، ولا مناصرة الخضر على حساب الحراك.