أكد استمراره في العمل لنيل فرصته

أكد فيكتور لكحل المدافع الجزائري المحترف في صفوف لوهافر الفرنسي أنه جد متحمس لاستدعاء المنتخب الوطني والتواجد في تربص سيدي موسى شهر مارس المقبل واعترف انه لا يطيق صبرا لحمل الألوان الوطنية مفندا تواصله بطريقة مباشرة مع الناخب الوطني جمال بلماضي.

وقال قائد لوهافر والوجه الجديد في قائمة الخضر الموسعة بخصوص ارتفاع حظوظه في التواجد ضمن القائمة المعنية بالتحضير للقاء غامبيا في ختام تصفيات كأس امم افريقيا التي ضمن إليها الخضر التأهل وودية تونس بعدها بـ3 أيام، إنه يترقب ما سيقرره بلماضي حيث صرح في هذا الشأن لموقع “ديزاد فوت”: “فخر كبير لي أن أتلقى الاتصال من الاتحادية الجزائرية وأن أعرف باهتمام الناخب الوطني بوضعيتي، الآن أنا في انتظار إعلان القائمة المقبلة للمنتخب، سأستمر في العمل حاليا وأتمنى أن أكون حاضرا خلال شهر مارس” وأضاف لكحل يقول إن الاتصالات جمعته بممثلي الفاف وليس بلماضي كما روج له  : “لم أتلق بعد اتصال الناخب الوطني، لكن مع زميلي فرحات نحن نتحدث كثيرا عن المنتخب والجزائر، نأمل أن نكون سويا في تربص مارس وذلك جيدا لنا ولفريقنا لوهافر أيضا”.

 كما وجه لكحل رسالة إلى الجماهير الجزائرية، في الاخير أكد فيها أن ينتظر على أحر من الجمر، خوض التجربة الدولية مع الخضر:”في كل الأحوال، أرضية الميدان وحدها ستحدد مدى جدارتي ومقدرتي على دعم المنتخب الوطني. في حال وجهت لي الدعوة، سأفعل كل ما في وسعي لتشريف القميص الوطني ولن أدخر جهدا من أجل ذلك، لا أطيق صبرا على خوض تلك التجربة”.

رؤوف.ح