قامت الاتحادية الجزائرية بتغيير تاريخ لقاء الاواسط والذي يجمع النادي الرياضي القسنطيني بوفاق سطيف حيث وبعد أن تم ضبطه في البداية يوم أول ماي تم التأكيد على تاريخ الثالث من ماي وذلك بعد الطلب الذي تقدمت به إدارة السي اس سي خاصة و أن الرابطة قامت ببرمجة لقاء الأكابر بين السي اس سي والمولودية في ذلك الموعد وهو ما يعني أن الإدارة لن تكون حاضرة لتحفيز اللاعبين .