يناقشون فرص الاستثمار في مجالات الفلاحة، الصيد البحري والصناعات الغذائية

يعقد رجال أعمال جزائريون وايطاليون انطلاق من اليوم وعلى مدار يومين لقاءات عمل ثنائية بولاية مستغانم يبحثون من خلالها سبل الاستثمار في مجالات الفلاحة، الصيد البحري والصناعات الغذائية، وذلك في إطار ملتقى الأعمال الجزائري- الإيطالي الذي يعرف مشاركة أزيد من 100 متعامل اقتصادي من الجهة الغربية للوطن اضافة الى 14 رجل اعمال من ايطاليا.

أفاد عبد الله تواتي الأمين العام للغرفة الولائية للفلاحة بوهران، أن ملتقى الأعمال الجزائري- الإيطالي الذي يأتي في أعقاب الصالون الدولي للفلاحة المنظم شهر سبتمبر الماضي سيجمع متعاملين اقتصاديين متخصصين في مختلف مجالات الفلاحة، تربية الماشية، المائيات والصناعات التحويلية على غرار إنتاج اللحوم والحليب ومشتقاته  والمواد الغذائية، التبريد والتخزين والتسميد وصناعة الآلات الزراعية والتعليب، كما سيتم تقديم عروض حول المتعاملين الإيطاليين المشاركين وفرص الشراكة الجزائرية الإيطالية مع عقد  لقاءات ثنائية بين المتعاملين وتنظيم زيارة ميدانية للوفد الإيطالي تشمل المذبحة الصناعية بالمقطع، مزرعة البستان بفرناكة ومجمع خاص للحبوب ومصنع  لصناعة المثلجات ومزرعة لتربية المائيات.

هذا ويهدف اللقاء الذي تنظمه الغرفة الولائية للفلاحة ووكالة التجارة

الإيطالية ITA”” والوكالة الإيطالية للتجارة الخارجية “ICE” اضافة إلى سفارة إيطاليا في الجزائري إلى تعزيز الشراكة بين رجال الأعمال الجزائريين والإيطاليين في مجالات الفلاحة والصيد البحري وتربية المائيات والصناعات الغذائية والتحويلية مع إبراز فرص التعاون والاستثمار بين الجانبين وإبرام اتفاقيات اقتصادية على قاعدة “رابح رابح” ،يضيف الأمين العام للغرفة الولائية للفلاحة.

سارة .ط