قررت السلطات السعودية، في لفتة طيبة تؤكد عمق وقوة علاقاتها مع الجزائر، تخصيص عمرة مدفوعة التكاليف لأهالي الرضع الثمانية الذي هلكوا في حريق نشب في مستشفى “الأم والطفل” بالوادي، حيث قال عبد العزيز العميريني، السفير السعودي ببلادنا، في تغريدة له على حسابه في “تويتر”، “إثر الفاجعة الأليمة التي ألمت بمستشفى الأم والطفل بولاية الوادي والتي راح ضحيتها 8 مواليد جدد، ومواساة لأهاليهم سيتم تخصيص عمرة مدفوعة التكاليف للأخيرين راجياً من المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان”.