شرع اللواء المتقاعد علي غديري، مؤخرا في سلسلة لقاءات، جمعته بحقوقيين، صحافيين، وكذا سياسيين، وضباط متقاعدين في الجيش، إرتفع نسقها (اللقاءات) عقب الحوار الذي أجراه منذ أيام مع إحدى الصحف الوطنية، أين فتح وناقش خلاله ملفات مهمة وحساسة، بعضها يتعلق بمستقبل البلاد، حيث بات الرجل مطلوبا بقوة في الساحة.