الكاف تثبت عقوبة ماندي في مواجهة الخضر للطوغو

 قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم استبعاد طاقم التحكيم الجزائري وتعيين طاقم حكام جديد من جنوب إفريقيا لإدارة مباراة مصر وتونس المحدد لها يوم 16 نوفمبر الحالي ضمن الجولة الخامسة من المجموعة العاشرة للتصفيات المؤهلة لنهائيات الأمم الأفريقية 2019.

 واختير طاقم التحكيم الجنوب إفريقي ليحل محل الطاقم الجزائري الذي كان سبق وأن حدد لإدارة اللقاء بقيادة مصطفى غربال ومساعداه عبد الحق اتشيالي ومقران غوراري فيما يتكون الطاقم الجنوب إفريقي من فيكتور جيمس حكما للساحة، وزاخيلي سويلا مساعدا أولا، وجوهانس موشيدي مساعدا ثانيا، وفيكتور هيلنجواني حكما رابعا.

ورغم ان اللقاء غير مصيري لان مصر وتونس ضمنتا التأهل للكان، إلا ان الاتحاد التونسي سعى بكل قواه في لعبة الكواليس التي يتقنها مسؤولوه جيدا الى استبعاد غربال وطاقمه الجزائري، على خلفية ما جرى خلال مباراة الأهلي المصري والترجي التونسي التي أدارها الحكم الجزائري عبيد شارف وانتهت بفوز الأهلي بنتيجة 3-1، في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا حيث أقام الطرف التونسي الدنيا ولم يقعدها بسبب خطأه التقديري في احتساب ركلتي جزاء للفريق المصري مشكوك في صحتهما، رغم لجوئه إلى تقنية الفيديو للتأكد.

وفي ذات السياق نفى محمد غوتي رئيس لجنة التحكيم التابعة للفاف، ما رددته بعض وسائل الإعلام التونسية، بشأن إيقاف الحكم الجزائري مهدي عبيد على خلفية أحداث كما رفض الرد على ما قاله الاتحاد التونسي لان لا مراسلة وصلت الفاف من الكاف في الموضوع.

من جهة أخرى أكد الكاف أمس غياب عيسى ماندي المدافع الدولي عن مواجهة الخضر أمام الطوغو يوم 18 نوفمبر برسم الجولة الخامسة من تصفيات “كان” 2019، حيث سيكون معاقبا بسبب تراكم البطاقات الصفراء.

رؤوف.ح