أعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، السبت، أن النجم ليونيل ميسي، سيغيب عن مواجهة “التانغو” أمام منتخب المغرب بطنجة، وذلك بعد إصابته (المشكوك فيها) على مستوى الحوض في مباراة منتخب بلاده أمام نظيره الفنزويلي التي أقيمت في مدريد، ولئن أثار الخبر الكثير من القلق لدى أنصار برشلونة، المعولين عليه لكسب لقب دوري أبطال أوروبا الغائب منذ 2015، ولقبي الليغا وكأس الملك إلا أن الجماهير المغربية والعربية قالت إن لعنة المغاربة قد لحقت بالبرغوث الذي وضع شروطا تعجيزية ومهينة لمشاركته في اللقاء ففضلا عن الاموال الطائلة ووضع ميسي تحت حراسة مشددة، ومنع أي شخص من الاقتراب منهم أو التقاط الصور معه من لاعبين المغرب أو جماهيرها.