لم يسعد ماكسويل كورنيه، لاعب أولمبيك ليون، بتألقه في مباراتي مانشستر سيتي بدوري أبطال أوروبا، بعدما هز شباك الفريق الإنجليزي، 3 مرات، خلال فوز ناديه  2-1 في ملعب الاتحاد، والتعادل 2-2 في فرنسا.

وتعرض كورنيه لإصابة قوية في عضلة الساق اليسرى، خلال مباراة فريقه أمام ليل، أول أمس، ليجبر مدربه برونو جينيسيو، على استبداله بعد مرور 30 دقيقة من اللقاء الذي انتهى بالتعادل 2-2 في إطار الدوري المحلي.

وتزايدت معاناة ليون ومدربه في الشوط الثاني، بإصابة أخرى للاعب مارسيلو في الدقيقة 73، ليغادر الملعب، ويشارك مكانه موسى ديمبلي، المنضم مطلع الموسم الجاري من سيلتيك غلاسغو الاسكتلندي.

ويحتل نادي ليون، المركز الثالث بجدول ترتيب الدوري الفرنسي برصيد 28 نقطة، خلفه ليل في المركز الرابع برصيد 27 نقطة.