إلى غاية إنتخاب رئيس الجمهورية الجديد

أكدّ رمطان لعمامرة، نائب الوزير الأول، وزير الشؤون الخارجية، لن يتم حل البرلمان، وأن جميع الهيئات ستواصل عملها بشكل عادي إلى غاية إنتخاب رئيس الجمهورية الجديد.

أوضح لعمامرة لدى نزوله أمس ضيفا على حصة خاصة على أمواج الإذاعة الوطنية، رئيس الجمهورية أكد في رسالته الأخيرة إلى الأمة أن الهيئات القائمة ستواصل عملها بشكل عادي إلى غاية انتخاب رئيس الجمهورية الجديد ولن يكون ثمة أي فراغ على أي مستوى كان، كما ستستمر كل الهيئات في العمل بشكل عادي، بما فيها البرلمان.

وبخصوص تشكيلة الحكومة الجديدة، رحّب لعمامرة، بمشاركة المعارضة والمجتمع المدني فيها،  قال “هذا الأمر مرغوب فيه”، مذكرا في هذا الصدد بأن رئيس الجمهورية يريد “تجديدا جوهريا” للسلطة التنفيذية بوجوه جديدة لاسيما النساء والشباب.

جواد.هـ