أكد أن حوالي 1000 منتسب للقطاع لم يتقاضوا أجورهم منذ شهور

الرئيس تبون يتسلم مسودة الدستور اليوم أو الأحد المقبل كأقصى تقدير

كشف محمد لعقاب، المكلف بمهة لدى رئاسة الجمهورية، أنّ حوالي 1000 منتسب لقطاع الإعلام لم يتقاضوا أجورهم منذ شهور، معتبرا ما يمر به القطاع “مأساة اجتماعية”.

أوضح لعقاب، في يوم إعلامي نظم أمس حول المواد المتعلقة بقطاع الإعلام في مشروع تعديل الدستور، أن بعض الإعلاميين وخصوصا منهم أصحاب الخبرة، أصبحوا يغادرون المهنة مكرهين، مؤكدا أنه من غير المنطقي أن يتم خسارة خبرات إعلامية بهذا الشكل، وعليه دعا الإعلاميين الذين قال أنهم “النخبة” و”قادة الرأي” في المجتمع، ليرفعوا صوتهم، وأبرز أنهم أضحوا مطالبين بتنظيم أنفسهم والمشاركة باقتراحاتهم في تعديل الدستور، وقال في هذا الصدد “كل الانشغالات والاقتراحات سوف تصل لمبتغاها، لأن الدستور هو وثيقة تقوم على الأفكار التي تحظى بالأغلبية، لتأخذ طريقها نحو الدسترة”، وواصل المتحدث كلامه مخاطبا الصحافيين، “يجب أن تنخرطوا في كل مشاريع الدولة التي تخص المجتمع لا سيما الدستور، إنكم الرقيب الاجتماعي، وأنتم الأكثر احتكاكا بالناس والأكثر تلمسا لمشاكلهم”، ورافع في هذا الصدد من أجل دسترة حقوق الصحفيين الاجتماعية والمهنية، قائلا “الدستور الحالي ينص على أن حرية التعبير مضمونة لكن ذلك مبهم”.

الدولة لم يعد بإمكانها تقديم الدعم للصحف التي تعاني ماليا

 كما تطرق المتحدث، إلى الإشكال الاقتصادي لتمويل الصحف، مؤكدا أن الدولة لم يعد بإمكانها تقديم الدعم لهم، مبرزا أن المؤسسات الإعلامية مدعوة إلى إيجاد حلول لحماية نفسها من الزوال، وتحدث عن تفكير اقتصادي على مستوى الدولة لحماية الصحف العمومية من الزوال، عن طريق تجميعها في مجمعات إعلامية.

من جهة أخرى، أعلن المكلف بمهمة، لدى رئاسة الجمهورية، أن الرئيس تبون، سيتسلم مسودة الدستور، اليوم الخميس أو الأحد المقبل كأقصى تقدير.

هارون.ر