أكد أن الوزارة لم تتدخل وطالبت باحترام التواريخ فقط

رد أمين لعبدي مساعد مناجير المنتخب الوطني بقوة على التصريحات النارية التي أطلقها مؤخرا محمد زرواطي الناطق الرسمي لفريق شبيبة الساورة، موضحا أن الانتخابات جرت في شفافية كبيرة، والوزارة لم تتدخل.

وأوضح لعبدي في تصريحات صحفية: “الانتخابات جرت في شفافية كبيرة، والوزارة لم تتدخل وإنما طالبت باحترام تواريخ عقد الجمعية الانتخابية ومن يريد الانتقال إلى الفيفا ما عليه سوى التوجه إلى هناك”.

وفي رده على سؤال حول عدم رد خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائر لكرة القدم على تصريحات زرواطي، أكد لعبدي أن زطشي منشغل بأمور أخرى ولن يدخل في حرب التصريحات التي لا أساس لها من الصحة واستطرد: “زطشي لن يرد على تصريحات لا أساس لها من الصحة لأنه منشغل بأمور أخرى”.

“العقد الجديد مع أديداس أفضل بـ3 مرات والقميص ذو نوعية ممتازة”

كما تطرق لعبدي لقميص المنتخب الوطني الذي لم يلق الإجماع بما أن القميص يشبه لحد كبير قميص منتخب ألمانيا ونادي ريال مدريد الاسباني، كما أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم وقع في المحظور، بعدما اعتمد على إعلامي ذو أصول جزائرية لتقديمه في وقت تعمل المنتخبات والفرق على تسويق الأقمصة من خلال لاعبيها، وأوضح لعبدي في هذا السياق: “العقد الجديد مع أديداس يساوي 3 مرات العقد القديم، والنوعية أحسن من القميص القديم بـ20 مرة”، وختم كلامه: “هددنا أديداس باللجوء للعدالة بعدما لاحظنا تجاوزا في العقد، بينما ما هو مكتوب ما تحصلنا عليه، بسبب وجود خروقات مالية في القميص الاول”.

إيسري.م.ب