يبدو أن سليم لعباطشة، الأمين العام للإتحاد العام للجزائريين، لم يهنأ بخلافة سيدي السعيد، على رأس أكبر تجمع عمالي في البلاد، فبعد الإحتجاجات الرافضة له التي نظمها نقابيون ساعات فقط بعد إنتخابه على رأس UGTA، ها هم عمال ونقابيون يحضرون لشن إحتجاجات جديدة أمام قصر الشعب “عبد الحق بن حمودة” في العاصمة، الأسبوع المقبل للطعن في شرعية المؤتمر الـ 13 للإتحاد والمطالبة برحيل لعباطشة.