لقيت يوم أمس، سيدة حتفها بعد إصابتها  بلسعة عقرب، بمنطقة تبكات ببلدية برج الحواس إذ يتواصل حصد الأرواح البشرية البريئة بالجنوب، وللأسف بلسعات العقارب.

وتعد هذه الحالة الثانية خلال هذا الأسبوع بعد وفاة طفلة من نفس المنطقة، وتنتشر هذه العقارب بكثرة خلال هذه السنة، خاصة كبار الحجم منها والتي تزداد خطورة سمها مع ارتفاع درجات الحرارة الشديدة ، بحيث يصبح مفعول سم العقرب اقوى وأسرع في شرايين الدم البشري.

ق.و