تستخلف الهيئة الجماعية المسيرة للحزب

قرّرت قيادات حزب جبهة التحرير الوطني، إستحداث لجنة سباعية جديدة تظم أبرز وأهم الأسماء الوازنة فيالأفلانمع مراعاة التوزيع الجهوي، تُوكل إليها مهمة التحضير للمؤتمر الإستثنائي للحزب بدلا من الهيئة الجماعية المسيرة التي يشرف عليها معاذ بشارب، رئيس المجلس الشعبي الوطني.

أسرت مصادر جد مطلعة من محيط بيت الحزب العتيد لـ “السلام”، أنّ هذه اللجنة الجديدة ستضم كل من القيادي ومنسق المكتب السياسي السابق، عبد الرحمان بلعياط، كممثل عن الوسط، وصالح قوجيل، السيناتور عن الثلث الرئاسي، وعبد الكريم عبادة، منسق حركة تقويم وتأصيل “الأفلان”، ممثلين لجهة الشرق، إلى جانب عبد القادر حجار، القيادي في الحزب، ليكون ممثلا عن منطقة الغرب، فضلا عن عمار سعداني، الأمين العام السابق للحزب، ممثلا عن منطقة الجنوب، على أن يتم في الساعات القادمة ترسيم إسمين آخرين، لغلق القائمة خاصة بعدما رفض – تضيف مصادرنا – عبد العزيز بلخادم، الأمين العام الأسبق لـ “الأفلان”، المشاركة وأن يكون من أفراد هذه اللجنة.

في السياق ذاته، أكدت مصادرنا التي تحفظت الكشف عن أسمائها، أن الهدف من إستخلاف الهيئة الجماعية المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني، بقيادة معاذ بوشارب، رئيس البرلمان، باللجنة السباعية الجديدة السالفة الذكر، هو إعطاء دفع جديد وأكثر مصداقية لمسعى التحضير للمؤتمر الإستثنائي، وإنجاح هذا الموعد المهم في بيت “الأفلان”، وهو ما بإمكان الشخصيات السالفة الذكر ضمانه، بحكم خبرتها وثقلها وسط قيادات الحزب، والقاعدة النضالية، وحتى في الساحة السياسية الوطنية عموما.

هارون.ر