مواكبة لقرار الحجر الذي يستمر 10 أيام في إطار الوقاية من تفشي فيروس “كورونا”

أعلن الحاج الطاهر بولنوار، رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين، عن تشكيل لجنة خاصة متعددة الأطراف لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه، بعد قرار الحجر على الولاية الذي يستمر لمدة 10 أيام في إطار الوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكشف بولنوار، أمس، في منشور له عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك أنه تمّت الاستجابة للنّداء الذي أطلقه في هذا الخصوص، حيث باشرت لجنة خاصّة متعدّدة الأطراف دراسة إمكانية العمل بأحد البديلين، مشيرا أن المخطط الأول يقوم على فتح سوقي الجملة ببوفاريك وبوڨارة أمام المموّنين من الولايات المجاورة مع تحديد التوقيت وضبط الشروط، أما الثاني فيقوم على غلق سوقي الجملة والسماح لتجّار التجزئة بالتموين من أسواق الجملة بالولايات المجاورة” الحطاطبة، الكاليتوس، خميس الخشنة”، مع توجيه مموّني سوقي بوفاريك وبوڤارة إلى هذه الأسواق.

وصرح رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين، أن اللجنة باشرت اجتماعها، وسيتمّ اختيار أحد هذين البديلين بعد دراسة جميع النتائج والانعكاسات في إطار التقيّد بالإجراءات المعلنة عنها سابقا.

جمال.ز