للوقوف على وضعية 200 مسكن

تم إيفاد لجنة تحقيق وزارية للوقوف على وضعية 200 مسكن عمومي إيجاري بحي “17 أكتوبر1961” بعين الصفراء (النعامة) والتي كانت مؤخرا محل احتجاجات لمواطنين بخصوص تعرضها لعدة تشققات حسب مصالح الولاية.

وتتولى اللجنة التي حلت بداية الأسبوع وتضم إطارات من وزارة السكن والعمران ومختصين من المخبر الوطني للسكن والبناء ومصالح الهيئة الوطنية للرقابة التقنية للبناء مهمة الاطلاع الميداني على وضعية كل ما تم تداوله عن وجود نقائص تقنية في الإنجاز طرأت أثناء أو بعد إتمام أشغال 200 مسكن عمومي إيجاري التي سلمت مفاتيحها للمستفيدين قبل 7 أشهر.

وتقوم هذه اللجنة بالإطلاع على الملف الإداري والتقني الخاص بإنجاز هذا المشروع الذي أوكل إلى ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية النعامة والتأكد من مدى مطابقة قواعد البناء بالنسبة لهيكل العمارات وجدران وسقوف الشقق وتحديد النقائص المحتملة في الإنجاز وإتخاذ قرارات وإجراءات مستعجلة للتكفل بحالات السكان المتضررين.

وستقدم هذه اللجنة “في القريب العاجل” تقريرا يشتمل على تشخيص دقيق يحدد الأسباب الحقيقية التي أدت إلى ظهور الأضرار التي لحقت بهذه السكنات وحجمها وتصنيف درجة الخطر فضلا عن اتخاذ التدابير اللازمة للتكفل بالسكان وتحديد المسؤوليات مع اقتراح الاجراءات اللازمة اتجاه المقصرين.

شهرزاد. س