في واحدة من خرجاته الغريبة والمثيرة للجدل، إستقبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وفي إطار رسمي، في البيت الأبيض، الكلب الذي كان ضمن وحدة النخبة التي شنت الهجوم على زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، أبو بكر البغدادي، الذي أكدت واشنطن القضاء عليه.