نقابتهم أكدت ممارستهم مهامهم  بطريقة عادية

نفى عادل بوفناية، عضو النقابة الوطنية للقضاة، وجود أي ضغوطات على القضاة في القضايا المطروحة على العدالة في الوقت الراهن، مؤكدا أنهم يمارسون مهامهم بشكل عادي.

و بعدما أكد بوفناية، أن التحقيقات في القضايا المطروحة على العدالة محاطة بالسرية لضمان حقوق المتقاضين، وإحتراما لقرينة البراءة حتى تثبت الإدانة، نفي في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على أثير الإذاعة الوطنية، وجود أي ضغوطات على العدالة أو إيعاز، مضيفا أن القضاة يمارسون مهامهم  بطريقة وصفها بـ “العادية”، داعيا إياهم إلى الإضطلاع بمهامهم بكل كفاءة ومهنية وحياد ليأخذ القانون مجراه.

من جهته أبرز، عبد المجيد سعلان، الخبير الدولي في حقوق الإنسان، إن الوضع الحالي يستدعي أن يكون القانون فوق الجميع، مبديا تفهما لإيداع بعض الأشخاص الحبس المؤقت، نافيا أن يكون للأمر علاقة بمزاج القضاة، فيما أكد أن القضاء الجزائري لم يصل بعد إلى الإستقلالية المرجوة.

قمر الدين.ح