اعتبر ما حدث في الغرفة السفلى خارج صلاحيات هيئته، مدلسي:

أكّد مراد مدلسي رئيس المجلس الدستوري، أن الهيئة التي يرأسها لا دخل لها في الأزمة التي عاشها المجلس الشعبي الوطني والتي إنتهت بإعلان حالة شغور منصب السعيد بوحجة وإنتخاب معاذ بوشارب رئيسا جديدا للغرفة السفلى.

قال مدلسي على هامش افتتاحه لأشغال الملتقى الدولي التكويني حول مبدأ الدفع بعدم دستورية القوانين، أنه لا يمكن للمجلس الدستوري التدخّل في أي شأن خارج الصلاحيات التي يخوّلها له الدستور، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

وكانت أحزاب المعارضة قد تساءلت عن دور المجلس الدستوري عقب إعلان اقرار حالة شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني وموافقة اللجنة القانونية على ذلك ليتم انتخاب معاذ بوشارب رئيسا جديدا دون المرور على المجلس الدستوري.

في سياق آخر، أوضح مراد مدلسي أن تكريس مبدأ الدفع بعدم دستورية القوانين يجسّد إرادة المشرع الجزائري في حماية حقوق الانسان وتطهير المنظومة القانونية من الأحكام التشريعية التي تمسّ بالحقوق والحريات، مشيرا أن هذا القانون سيدخل حيز التطبيق شهر مارس المقبل.

سارة .ط