وزارة الصحة تستلم مليونين ونصف المليون جرعة لقاح

إستلمت وزارة الصحة والسكان و إصلاح المستشفيات، أزيد من 800 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية، التي غالبا ما يعاني المواطنون من تداعياتها الجانبية التي تكون خطيرة على صحة وحياة الذين يعانون من الحساسية والأمراض التنفسية، وكذا الحوامل، بدليل تسجيل 10 وفيات العام الماضي.

أوضح جمال فورار، مدير الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أن هذه الكمية من اللقاحات ستضاف إليها كمية أخرى الأسبوع القادم ليبلغ مجموع الجرعات مليونين ونصف المليون، وأبرز المسؤول ذاته، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن وزارة الصحة، ستطلق حملة توعوية خلال الأسبوع الأول من شهر نوفمبر القادم قصد تشجيع الفئات المعنية من أشخاص مسنين ومصابين بأمراض مزمنة وحوامل، على الإقبال على اللقاح الذي سيكون متوفرا بالمؤسسات الصحية وكذا الوكالات الصيدلانية الخاصة.

كما أشار المسؤول ذاته، إلى أن الوزارة إعتادت على استلام هذا اللقاح في شهر سبتمبر من كل سنة، غير أن ذلك لم يتم هذه المرة بسبب تأخر المنظمة العالمية للصحة في الكشف عن نوعية الفيروس المتسبب في الإصابة بالأنفلونزا الموسمية، وتطرق في هذا الصدد إلى حصيلة الإصابات المسجلة خلال الموسم الفارط، وأكد أن سنة 2018 كانت مستقرة نوعا ما مقارنة بالسنوات الماضية، حيث تم تسجيل 10 وفيات، مشيرا إلى أنه تم استهلاك نسبة 98 بالمائة من كمية جرعات اللقاح المستورد.

قمر الدين.ح