رغم أن وزارة البريد، دعت المتقاعدين إلى عدم التزاحم بمراكز البريد من أجل سحب معاشاتهم، بل ومكنتهم من وثيقة تتيح لهم ذلك بالتوكيل، وفضلا عن حملات التوعية الموجهة إلى هذه الفئة والتي أطلقتها عدة جهات حكومية ومنظمات بخصوص الهدوء وتفادي الطوابير، إلاّ أن المعنيين (المتقاعدين) تجاهلوا كل هذا وسارعوا صباح أمس عبر مختلف ربوع الوطن إلى التزاحم من أجل سحب أموالهم كما هو ظاهر في الصور بحوزتنا .. فعلا “لا حياة لمن تنادي”، واقع حال دفع ببعض فعاليات المجتمع المدني إلى المطالبة بغلق مراكز البريد خلال هذه الفترة إلى حين السيطرة على انتشار الوباء.