منظمة حماية المستهلك تؤكد أن الفيديو المتداول مفبرك ولا أساس له من الصحة

أكدت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، أنه لا وجود لعلامة منتوج التونة المستورد من الصين في الأسواق الجزائرية، الذي يحوي مادة نسيجية ملونة لتغليط المستهلك واعتقاده أنها بروتينات، مبرزة أن الفيديو المتداول مفبرك ولا أساس له من الصحة.

وأوضحت منظمة حماية المستهلك، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، الفايسبوك، أن الفيديو المتداول على عدة مواقع يشرح فيه شخص وبلهجة جزائرية وجود تونة من الصين فيها مادة نسيجية ملونة لتغليط المستهلك واعتقاده أنها بروتينات، لا أساس له من الحصة، مضيفة أنه بعد التحقيق تبين أن الفيديو قديم وبتاريخ مارس 2019، وقد تم تصويره بالمغرب وصاحبه يتحدث بلهجة مغربية، إلا أن أحد الذين أراد التمويه وجلب عدد كبير من الإعجاب لصفحته استبدل الصوت، و قام بتوزيعه، مبرزة أن الفيديو مغلوط ومفبرك، ولا وجود لهذه العلامة في السوق الجزائرية.

وللإشارة فقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو وجود تونة من الصين فيها مادة نسيجية ملونة لتغليط المستهلك واعتقاده أنها بروتينات، مما أثار استنفار في الأسواق مطالبين بسحب هذا المنتوج، واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المستهلك مع فتح تحقيق لتحديد المسؤوليات في إدخال هذا المنتوج الخطير للأسواق الجزائرية.

بلال.ع