بشكل مفاجئ ودون أي سابق إنذار، قررت “إير آلجيري” استئناف رحلاتها إلى الصين، بعدما علقتها بداية من الـ 27 جانفي الماضي كإجراء احترازي ضد فيروس “كورونا”، وكأن القائمين على الشركة لا يبالون بصحة وحياة الجزائريين بأرض الوطن، برمجوا أمس كما هو ظاهر في جدول الرحلات بمطار بكين رحلة من هذا البلد الآسيوي الذي أحكم “كورونا” قبضته عليه بإتجاه بلادنا وصلت زوال أمس.