نفى عبد الرزاق قسوم، رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، إصداره رفقة علماء ومفكرين جزائريين يتقدمهم الشيخ الطاهر آيت علجت، بيانا جديدا يخص الوضع في الجزائر، وقال في توضيح نشره على “الفايسبوك”: “تتداول بعض المواقع والصفحات الفايسبوكية بيانا تقول أنه صادر عن علماء الجزائر بتاريخ 20 أكتوبر الجاري، وإني أؤكد كواحد من الشخصيات الوارد اسمها في هذا البيان المزعوم أنه لم يصدر عنا أي بيان ولم أوقع على أي بيان، وأعلم الرأي العام أني في زيارة علم خارج الوطن ولم يعرض علي أي وثيقة للتوقيع”.