أكد المجمع العمومي للحليب “جيبلي” انه لم يتم اتخاذ أي إجراء من اجل التقليص من كميات الحليب المجمعة عبر التراب الوطني، مضيفا ان المجمع “لا يدخر أي جهد” من أجل تطوير الانتاج الوطني من الحليب بهدف تخفيض الواردات.

وأوضح ذات المجمع في بيان له أنه “على إثر رفض مصنع الحليب و الجبن بتسالة (سيدي بلعباس) فرع مجمع “جيبلي” استلام كميات من الحليب تحتوي على رواسب من المضادات الحيوية مسلمة من طرف بعض جامعي الحليب، فإن المجمع يطمئن جميع المربين المتعاقدين مع فروعه بأنه لم يتم اتخاذ أي إجراء يهدف إلى تقليص الكميات المستلمة”.

و أضاف أنه على العكس من ذلك، فإن “المجمع يبقى تحت تصرف كل المربين و جامعي الحليب الراغبين في الانضمام إلى شبكته الخاصة بجمع الحليب المحلي”.