اقترب نادي تشيلسي الإنجليزي من الإعلان عن تولي المدرب الإنجليزي الشاب وأسطورة الفريق، فرانك لامبارد مهمة قيادة الفريق فنيا بداية من الموسم المقبل، خلفا للإيطالي ماوريسيو ساري.

وأعطت إدارة ديربيكاونتي أمس الضوء الأخضر لمدربها الشاب من أجل التفاوض مع إدارة تشيلسي في الأيام المقبلة حول إمكانية تدريب الفريق، ليجتمع لامبارد مع ممثلي البلوز.

وتوصل الطرفان إلى عقد مدته ثلاث سنوات مع حصول لامبارد على راتب قيمته 4 مليون إسترليني، مع تقديم ضمانات واضحة له من قبل مالك النادي بعدم التدخل في اختياراته بالإضافة إلى إعطاءه المجال للعمل لسنوات متتالية وعدم الحكم عليه من نتائج الموسم الأول.

ويرغب ديربيكاونتي في الحصول على 4 مليون إسترليني، قمية الشرط الجزائي في عقد لامبارد، للموافقة على رحيله في الفترة المقبلة، وهو ما قد يدفعه تشيلسي سريعا لإعلان المدرب الشاب مديرا فنيا قبل عودة بعض اللاعبين إلى الفترة التحضيرية يوم غد الجمعة.

لامبارد كان قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى الدوري الممتاز رفقة ديربيكاونتي الموسم الماضي، ولكنه خسر المباراة الفاصلة على يد أستون فيلا.