كشفت تقارير صحفية إنجليزية عن أن فرانك لامبارد، مدرب ديربي كاونتي الإنجليزي، سيقود أول تدريبات فريقه استعدادا للموسم الجديد غدا الإثنين، على الرغم من مفاوضات تشيلسي للتعاقد معه خلفا للمدرب الإيطالي السابق ماوريسيو ساري.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن مسؤولي تشيلسي يأملون في إنهاء مفاوضات التعاقد مع لامبارد قبل الفترة الإعدادية للفريق استعدادا للموسم الجديد.

وأشارت الصحيفة إلى أن المفاوضات بين الناديين أخذت وقتا طويلا، وهو ما سيدفع لامبارد وجهازه الفني للسفر إلى ديربي كاونتي لبدء المعسكر الإعدادي للموسم الجديد.

وتابعت “ذا صن” أن إدارة ديربي كاونتي تريد الحصول على التعويضات المناسبة مقابل رحيل لامبارد لتدريب تشيلسي، وأيضا هناك مناقشة جارية حول المدربين الذين سينضمون لجهازه الفني الجديد.

ويأمل تشيلسي في توقيع لامبارد عقدا لمدة 3 سنوات مع “البلوز”، على أن يضم جهازه الفني الجديد كلا من مساعده جودي موريس وشاي جيفن مدرب حراس المرمى.

وأعلن ديربي كاونتي، في بيان نشره النادي، أنهم يوافقون على السماح لتشيلسي بالتفاوض مع لامبارد حول التعاقد معه لتدريب “البلوز” في الموسم المقبل.

وتولى لامبارد تدريب ديربي كاونتي مطلع الموسم الماضي، ونجح في قيادته إلى المباراة النهائية في المرحلة الفاصلة المؤهلة للموسم المقبل من الدوري الإنجليزي الممتاز، قبل أن يخسرها أمام أستون فيلا.