لعدم وجود رد إيجابي للمطالب الشعبية

قرر إسماعيل لالماس،عضو لجنة الحوار والوساطة، الاستقالة من هذه اللجنة، ابتداء من يوم أمس، وبرر قراره هذا بعدم وجود رد إيجابي للمطالب الشعبية، خصوصا فيما يتعلق بإجراءات التهدئة، الضرورية لإنجاح عملية الحوار، وكذلك نظرا للضغوطات التي واجهها منذ الإعلان عن إنشاء اللجنة، وأبرز في منشور له على صفحته الرسمية في “الفايسبوك”، أنه حاول بكل جهده أن يساعد على إخراج البلاد من الأزمة ولكنه فشل في ذلك.

رشيد.غ