اعتذر الإيفواري فرانك كيسي، لاعب وسط ميلان، عما بدر منه تجاه زميله، لوكاس بيليا، عقب استبداله خلال مباراة الداربي، التي انتهت بفوز إنتر ميلان (3-2سهرة أول أمس، لحساب الجولة الـ28 من الدوري الإيطالي.

وشهدت المباراة اشتباكًا بين كيسي وبيليا، على مقاعد بدلاء “الروسونيري”، حتى تدخل البدلاء والجهاز الفني للفصل بين الثنائي.

وعن ذلك، قال كيسي لقناة ميلان: “الأدرينالين والحماس كانا كبيرين في هذه المباراة، شعرت بالإحباط من البداية، وأردت فعل المزيد”.

وأضاف: “أخرجت عصبيتي على لوكاس بيليا، وكان ذلك خطأً.. اعتذرت بعد ذلك، هو أكبر مني، ويجب أن أتعلم منه.. أنا اَسف”.